تلفزيون السكس العربي الاول عبر الانترنت

تجاربي الكثيرة وعشق مص الزب الكبير: الجزء الثاني

قابلت مازن في بيتنا لأول مرة وكنت خجولة للغاية وكان هو أيضا في قمة الخجل، ولم يكن يعرف ماذا يفعل. بقينا جالسين في الصالة لمدة ساعة نتحدث عن مكالماتنا الهاتفية وقال لي أنه يعرفني منذ فترة طويلة ويراني جميلة لكنه لم يتوقع أنني كنت من تكلمه في الهاتف كل يوم عن الجنس وعن مص الزب وعن هذه الأشياء. بعد مرور فترة من حديثنا بدأ يقترب مني أكثر ويضع يده على فخذي ونحن نتحدث معا، وبعد ذلك اقترب مني حتى أصبح ملاصقا لي وبدأ يقبلني في فمي.

كانت هذه هي المرة الأولى التي يقبلني فيها رجل من فمي فشعرت بسعادة كبيرة وبدأت أقبله أنا أيضا وأمص لسانه وهو يمص لساني ويلحسه ويضع شفتيه فوق شفتي ويقبلني بقوة بعد أن أصبح أكثر جرأة وذهب عنه الخجل. بمرور الوقت وبعد فترة من التقبيل كنت أريد أن أرى زبه وأن ألمسه بيدي لكنني كنت خجولة فلم أقدر على أن أطلب منه مثل هذا الطلب لذلك بقيت أقبله ويقبلني لفترة طويلة إلى أن قام هو بوضع يدي على زبه من فوق البنطلون الذي يرتديه، فبدأت أحرك يدي فوق البنطلون والعب في زبه الذي شعرت بحجمه الكبير تحت البنطلون. وبعد أن قمت باللعب في زبه بدأت أفتح سوستة بنطلونه بيدي إلى أن وصلت إلى الكيلوت الذي يرتديه وظهر حجم زبه من تحت الكيلوت ضخم وكبير. بسرعة شديدة أدخلت يدي داخل الكيلوت أخرجت زبه للخارج وبدأت أمسكه بيدي وألعب فيه وفي رأسه الكبيرة، ونزلت على الأرض وجلست على ركبتي وبدأت في مص الزب الكبير بفمي.

لحست زبه أول الأمر بلساني وتذوقت طعمه فوجدته غريب للغاية لكنني بعد فترة بدأت أتعود على هذا الطعم وأحبه. بدأت أولا بمص رأس زبه ثم بعد ذلك قمت بلحس زبه بالكامل بلساني مازن يتأوه من المتعة التي يشعر بها، وكلما خرج منه صوت كنت أشعر بأنني أهيج أكثر وأمص زبه بقوة أكبر وألحس الخصيتين بلساني. مازن كانت له عانة طويلة وشعر عانته كان يدخل في فمي عندما كنت أمص زبه والخصيتين، لكن ذلك لم يكن سيئا بالنسبة لي بل على العكس جعل ذلك مص الزب أكثر متعة لدرجة أنني كنت أقوم بمص الزب بفمي ولا أخرجه منه إلا فترة قصيرة لأنني كنت لا أقدر على أن أتركه من شدة المتعة. بقيت لفترة طويلة أمص زب مازن وألحسه وألحس الخصيتين وهو يجلس في الصالة يتأوه من اللذة التي يشعر بها. وعندما شعر مازن بأنه سوف يصل إلى الذروة وأنه سوف يقذف السائل المنوي أخرج زبه من داخل فمي بسرعة وأمسكه بيده وجعلني أخلع حمالة صدري وبدأ يضع زبه بين بزازي ويحركه للأمام وللخلف إلى أن قذف المني الساخن على بزازي وبدأت أدعكه بيدي وأنا في قمة الشهوة….

وتستمر الأحداث في الجزء التالي من القصة….

69المشاهدات
00:00طول
100%
اصوات: 3